المجتمع المحلي ودوره في حماية حقوق الإنسان والدولة المدنية

Turkey- NATO A Frontline State – The Conservatives and Reformists Summit
November 6, 2020
قدرات العمل التنموي في البقاع وسبل تطويرها حزيران
November 6, 2020
Show all

المجتمع المحلي ودوره في حماية حقوق الإنسان والدولة المدنية

شاركت د. خلود الخطيب في إدارة جلسة بهدف إعادة تمكين ثقافتنا الحقوقية وتطوير مواقفنا وسلوكنا حتى نتمكن من المقاربة العملية لحقوق الإنسان في قضايانا الاساسية

وأكدت أن حقوق الإنسان هي مكوّن أساسي من مكوّنات الدولة القوية والعادلة التي تقوم على ترسيخ مبادئ الديمقراطية والقانون العادل، وتسهر على احترام وحماية الحريات العامة. ولا شك إن جميع العاملين في حقل المدافعين عن حقوق الانسان والراصدين للإنتهاكات يعلمون الفجوة بين ما  نصت عليه اتفاقيات حقوق الانسان وبين الواقع. اضف الى ذلك تراخي دور المواطن الفاعل في الدفاع عن قضاياه الحياتية وفي معرفته لحقوقه والدفاع عنها حتى نصل الى المواطنة الفاعلة الحاضنة للتنوع.

إن حقوق الانسان وان كانت بحاجة الى عملية متكاملة من التثقيف والمناصرة والضغط الا انها ايضا تحتاج الى المدافعة من القطاعات المؤثرة في المجتمع (الجامعات، البلديات، منظمات المجتمع المدني، المحامين القطاع الخاص، الاعلاميين ……(لذلك من المفترض ان تتحول المؤسسات العاملة في المجتمع من الاطار الخدماتي الى الاطار الدفاعي في مجال حقوق الانسان وان تضع نصب اعينها مصالح الانسان في أحقية العيش والنماء والبقاء لتحقيق الكرامة الانسانية.

ان التحدي اليوم يكمن في العمل على جهد مشترك من الجهات المختلفة لبلورة كيفية التعاطي في قضايانا المشتركة/ كل حسب دوره وامكانياته؟ وطرحت الإشكاليات التالية:
كيف يمكن تمتين بناء الدولة المدنية بالمعرفة والدفاع عن حقوق الانسان حتى نتمكن من بناء دولة الحق والقانون؟
– كيف نمّتن “الوجه الآخر” للجامعة والبلدية والمنظمات غير الحكومية والاعلاميين والمحامين “كمدافعين عن حقوق الإنسان”؟
– ما هو الدور الذي يجب أن نؤديه لنكون أداة تغييرية أساسية في المجتمع؟

 

التقرير النهائي للمجتمع المحلي ودوره في المدافعة عن حقوق الانسان والدولة المدنية

Download

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *